اقسام الموقع
هاتف : 00442036125563 | البريد الالكتروني : info@lyricsmedia.co.uk

نجحت الشابة منى “21 عاما” من اصول مغربية في خطف لقب ملكة جمال الجالية العربية في بريطانيا 2012، في مسابقة جرت في لندن مؤخرا ويطمح منظموها ان تكون

جسرا ثقافيا واجتماعيا للتواصل بين ابناء واحدة من اكبر الجاليات في المملكة المتحدة.

وترشحت للحفل النهائي للمسابقة 15 فتاة عربية او من اصول عربية، نالت فيها المتسابقة

حميدة (22 عاما) من اصول جزائرية على لقب وصيفة الملكة الاولى فيما حازت سمر (20 عاما) من اصول لبنانية على لقب الوصيفة الثالثة.

وعلى انغام الموسيقى الشرقية استعرضت خمسة عشر فتاة قدمن من بلدان عربية عديدة ملامح الجمال العربي الأصيل في جو من الاثارة والمعاصرة”، لكن مع تشدد المنظمين على احترام ثراء وتنوع الثقافة العربية وتراثها وتقاليدها.

ويقول المنظمون ان منهاج المسابقة حرص على إعطاء صورة إيجابية عن المرأة العربية المعاصرة، للوصول الى اختيار مكلة جمال، تكون مثالا اصليا يحتذى في السحر والجمال والثقافة.

وشملت لجنة التحكيم كلا من طبيبة التجميل العالمية الدكتور لمياء بن لاما، ومصفف الشعر كرزون جورج، و المستشارة الاعلامية ومديرة الانتاج  نادية فاريا،  والمدير الفني كولز ماكس، والمصور والمخرج السينمائي عمر شرقاوي.

وقال احمد العساف كبير منظمي الفعالية، ان مسابقة ملكة جمال العرب في بريطانيا في دورتها الاولى شهدت اقبالا لافتا من ابناء الجالية والبريطانيين المهتمين بالتواصل معها، فكانت حدثا استثنائيا عزز من الروابط الاجتماعية والثقافية بين ابناء الجالية العربية في المملكة المتحدة البالغ عددها اكثر من 500 الف شخص تشمل ايضا نحو 200 الف زائر عربي.

واضاف ان المسابقة تم اعتمادها رسميا كأحدى فعاليات الموسم السياحي النشط في مدينة لندن وباقي مدن بريطانيا.

وقالت الدكتورة لميا بن لاما،  طبية التجميل في لندن وعضو لجنة التحكيم، ان المسابقة تهدف الى ابراز سحر الجمال العربية الاصيل، ومد الجسور بين ابناء الجالية التي عانت مؤخرا من الانعزال بسبب التطورات السياسية في بلدانها، كما تعد فرصة للمرأة العربية في هذا المكان من العالم لابراز دورها ومكانتها الحداثوية بعيدا عن الصور النمطية السائدة في الاعلام الغربي عنها.

وبدأت عملية الاختيار قبل بضعة أشهر، حيث ادرجت 30 فتاة عربية في القائمة الاولية حتى خلصت اللجنة المنظمة الى اختيار 15 فتاة للمنافسة في المرحلة النهائية يمثلون دول المغرب وتونس والسودان ومصر ولبنان والجزائر وفلسطين والعراق وليبيا.

واشترطت المسابقة ان تكون الفتيات من اصول عربية مقيمة او متواجدة في انكلترا واسكتلندا وويلز، وتم الاختيار من قبل لجنة حكام محترفة، بناء على معايير الجمال والاناقة والجاذبية والشخصية.

الموسم السياحي في مدينة لندن هذا العام تضافر مع احداث ذات صبغة محلية وعالمية كبيرة، مثل الاحتفالات باليوبيل الماسي لجلوس الملكة على عرش بريطانيا، واقامة اولمبياد لندن نهاية يونيو الجاري، الامر الذي عزز من تواجد الجالية العربية لاغراض السياحة هذا الموسم، ما يدعو المنظمين الى مزيد من الحماس لانجاح الحدث. انتهى